الأحد، 28 أغسطس، 2011

مصر من تالت

مش عارف ابتدى منين وبرضه مش عارف العنوان اللى اخترته مناسب ولا لأ ولكن كل اللى انا عارفه انى عايز اكتب كل اللى جوايه وزى مابيقولوا رزقى على الله .

حينما كتب استاذنا الصحفى الكبير المرحوم محمود السعدنى كتابه "مصر من تانى" وجدت انه يتناول تاريخ مصر من منظور مختلف وهو منظور الشعب مع القاده وليس من منظور القادة فقط كما تعودنا فى كتب التاريخ التى تقول ان رمسيس الثانى فعل كذا وكذا ولكن ابدا لم تأت بسيرة الشعب ايام رمسيس الثانى وهذا مافعله عمنا محمود السعدنى .

اما مااريد ان افعله انا هو ليس رصدا تاريخيا ولكنه فى الاساس تحليل لتاريخ مصر من وجهة نظرى انا بعد قراءات كثيرة ومناقشات كثيرة ايضا وامتداد لثلاث فترات زمنية احدهما فى الستينات من القرن المضى لم اكن اعى فيها شيئا والثانية ايضا لم أع شيئا فيها الا يوم اغتيال السادات والثالثة عشت فيها شبابى وكهولتى وكونت رأياًفى التاريخ .

وبالطبع لن استطيع أن ارصد تاريخ مصر بالكامل تاريخ الأرض التى أمتدت فيها الحضارة لمدة تزيد عن السبعة ألالاف عام وانا هنا متعمد أن أقول الأرض وليس الشعب لأن مصر لم يكن بها شعب واحد بل شعوب وأكاد أجزم ان كل شعوب العالم قد اختلطت لتخرج لنا عصير الشعوب وهو الشعب المصرى بما فيه من حسنات وسيئات .

اصدقائى الاعزاء

شكرا لزيارتكم لمدونتى تمنياتى ان تحوز إعجابكم دائما واتمنى المزيد من تعليقاتكم سواء من يتفق معى فى الرأى أو يختلف وطبقا للمقولة المشهورة شكرا لمن قال نعم وشكرررررررا لمن قال لا ( والحدق يفهم )