الأربعاء، 25 يناير، 2012

اليسا ماتعرفش ليه 2010

الثلاثاء، 24 يناير، 2012

رسالة خامسة للحبيب المجهول

حبيبتى

ناديتك بكل مافى قاموس الحب من كلمات الترجى

و كتبت فى جمالك قصائد ولم تردى

أيكون جمالك سبباً فى أن تصدى

ويحى ........لماذا لم تردى ؟

أى انسان ظننتيه أنا ؟ فلم التحدى ؟

ياليتك تدركين معنى الحب ولكنك لاتدرى

أى كلمات تحرك فى نفسك الهوا ؟ فمعك لاشئ يجدى

كنت أبث لكى مع أنفاسى حبى ووجدى

ولكن معك لاشئ يجدى

حبك اصبح لى سقوط قنوط وتردى

وبعد ؟؟؟

أى حب تريديه من انسان لم يلق منك سوى التصدى

أخطا الدكتور البرادعى - غلطة الشاطر بالف يادكتور


قرأت أن الدكتور البرادعى صرح فى حفل توقيع كتاب جديد للكاتب علاء الاسوانى حينما عرض عليه قيادة الثورة انه اشترط موافقة ميدان التحرير ؟؟؟
للأسف يادكتور هذا خطأ كبير خطير لان هذا يعنى انك اختصرت مصر فى ميدان واختصرت ال80 مليون مصرى فى حد اقصى مليون ، بمعنى انه اذا وافق الميدان فهذا يعنى انك ستصبح زعيما لثورة شارك فيها الشعب المصرى سواء من نزل الميدان او لم ينزل ولكنه وقف مؤيدا لها وهذه الزعامة ستنطلق من الاقلية العددية .لقد كان امامكم يادكتور صندوق الانتخابات لترى راى الشعب المصرى كله سواء وافق عليكم ام لم يوافق وهذه هى قواعد اللعبة الديمقراطية ، يادكتور شئنا ام ابينا هذا هو شعبك الذى ستحكمه ان اراد الله ذلك شعب غير مثقف سياسيا مطحون اقتصاديا عشوائى السلوك مضطرب العواطف ولكنه بالسليقة شعب ذكى هذا باختصار شعب مصر الذى يجب ان يتوافق عليك الغالبية فيه وليس مليون او اثنين والا فان شرعية قيادتك للثورة ستاتى من خلال الاقلية وبالتالى فهل ستحكم لصالح هذه الاقلية فقط - لقد كنت قد بدأت اقتنع انك الشخص المناسب لقيادة الفترة الحرجة هذه منذ ان نزلت لزيارة العشوائيات والمناطق الفقيرة ، وهى بالمناسبة تشكل اغلبية الشعب المصرى - والذى بالمناسبة ايضا لم ينزل معظمهم التحرير ايضا .
ولكن موقفكم هذا يذكرنى وللاسف بذكرى دولية اليمة وهى وصول الحزب النازى الى الحكم فى المانيا ايضا فى نفس الظروف المضطربة والتى اوصلت النازى الى الحكم وكذلك وصول الشيوعية الى حكم روسيا بذات المنطق .
يادكتور انت شخصية جديرة بالاحترام والتقدير ولكن ورغم مرور عام على الثورة المصرية بما تحقق او لم يتحقق وبما مرت من احداث عنف وفوضى الا انه تم انتخاب مجلس شعب يمثل كافة طوائف الشعب المصرى وتوافق عليه الجميع من خلال الصندوق وايضا وبعد مرور عام على الثورة التى لم يكن لها زعيم فلابد ان ياتى الزعيم من خلال الصندوق وليس غيره

الجمعة، 20 يناير، 2012

الرسالة الثانية للحبيب المجهول

حادث اليم ذكرنى ، نعم..... وجدت نفسى مشتاق لحديثى معكى........ ، احسست اليوم بالفعل بالالاف الاميال التى تفصلنا ,,,, رغم استمرار تواصلنا ،ولكنى وجدت ان الصحراء العميقة هالت برمالها,,, وامواج البحر اغرقت بمائها .....أملى فى أن ألقاكى .... لنعود لحديثا شجيا القى فيه على كتفيكى هما قويا..... تعودنا فى غربتنا ان نحمله سويا ولكنى وجدت نفسى اليوم وحيدا شقيا .... فشعرت بالفعل بعمق الصحارى الفاصلة بيننا وغور البحر القاطن هاهنا ليفصلنى منكى ولكن ..... مهما طالت المسافات ساظل دوما ابحث عنكى

الخميس، 12 يناير، 2012

رسالة الى حبيب مجهول

افتقدك بشدة بالفعل ، يوم ان قررت البعد عنكى ، كان يوما كتبت فيه بيدى بداية مشقتى ،نعم وجدت انى قد أخطأت ان اضحى بحبى لكى ، ووجدت نفسى وحيدا فى هذا الكون الشقى ، ورغم انى فى وطنى، الا انى اشعر بعيدا عنكى دوما بغربتى ، بعد ان ادركت انك كل دنيتى ، وصرت اتلقى ضربات القدر ولا اجد شيئا بيدى ، نعم تاه منى طريقى وتاهت معالم الدنيا وصارت حياتى خالية من كل شئ يقى ، بعد ان كنت ارغب ان تكون حياتى كلها لكى .

افتقد حديثنا سويا حينما كانت تضيق بنا الحياه وصرت احلم بالعودة مرة اخرى لنلتقى ، اين انتى ياملاكى نعم انتى فى سماء عالية والكل دونك لايفى .

ترى ان عاد بنا الزمان الى ماكنا عليه فى الماضى هل تقبلى ان تكونى مرة اخرى بلسم جراحى ؟ لم أعد استطيع ان ابقى طويلا بدونك فلم يعد لحياتى معنى فالقبر قد يكون رحيما ان ظللت انت بعيدا ، فكل حياتى هى فى الاصل موجودة بكى ، ارجو ياحياتى فى النهاية ان تدركى .

انى سأظل على حبك مهما طال انتظارى فان لم تكونى قدرى فانت اختيارى

اصدقائى الاعزاء

شكرا لزيارتكم لمدونتى تمنياتى ان تحوز إعجابكم دائما واتمنى المزيد من تعليقاتكم سواء من يتفق معى فى الرأى أو يختلف وطبقا للمقولة المشهورة شكرا لمن قال نعم وشكرررررررا لمن قال لا ( والحدق يفهم )